يعمل وصفة ماما بشكل أفضل عندما تستخدم تطبيق الموبيل

الإستمرار من خلال التطبيق

يمكنك تسجيل الدخول بإستخدام فيسبوك لتتمكن من إضافة وصفاتك الخاصة

غلق

المدونة

ما فوائد الموز في الرضاعة ؟

ما فوائد الموز في الرضاعة ؟
مشاركة الوصفة

فوائد الموز للمرضعة 

تناول الموز باعتدال خلال فترة الرضاعة له العديد من الفوائد الصحية لكِ ولطفلكِ، مثل: 

  • مصدر للطاقة اللازمة خلال الرضاعة: تحتاج المرضعة في الأشهر الستة الأولى من الرضاعة نحو 600 سعر حراري زائدة على المعدل الطبيعي للسعرات اليومية، وثمرة الموز متوسطة الحجم قد توفر لكِ نحو 109 سعرات حرارية. 
  • مصدر للفيتامينات والمعادن: الموز غني بالعناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن، كـ البوتاسيوم والمنجنيز والنحاس، وكلها عناصر تحتاجين إليها بشدة بعد الحمل والولادة، إذ تقوي عظامك، وتقيك من هشاشة العظام خلال الرضاعة، وكذلك تنظم ضغط دمك بصورة طبيعية. 
  • الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي: إذ يحتوي الموز الناضج على الألياف، التي تساعد على تعزيز حركة الأمعاء بشكل طبيعي. 
  • مصدر للبكتيريا النافعة: يحتوي الموز على البكتيريا النافعة التي تحافظ على جهازك الهضمي، وتساعد على امتصاص المواد الغذائية. 
  • تقوية المناعة: يحتوي الموز على فيتامين “ج” و”ب6″، وله خواص مضادة للالتهابات والأكسدة، فيزيد المناعة، ويساعد أيضًا على تكوين الأجسام المضادة، والهيموجلوبين (بروتين غني بالحديد). 
  • مقاومة الاكتئاب: يحتوي الموز على “التريبتوفان”، وهو حمض أميني يدخل في تكوين “السيروتونين”، وهو مادة تساعد على الشعور بالسعادة، ومقاومة الاكتئاب، خاصة بعد الولادة.

هل الموز يرفع السكر؟ 

يحتوي الموز على كمية كبيرة من الكربوهيدرات، وهي من المواد التي ترفع السكر في الدم بكمية كبيرة وبسرعة. في الأحوال الطبيعية، يفرز الجسم الإنسولين ليتخلص من هذه الكمية، ولكن لدى مرضى السكر لا يحدث ذلك، فيرتفع السكر في الدم، ولا ينخفض بالسرعة المطلوبة. 

رغم ذلك، فالموز يحتوي أيضًا على الألياف، وهي مواد تقلل من معدل امتصاص السكر في الدم، لذلك لا ضرر على مرضى السكر من تناوله، لكن الأفضل تناول الموز الأخضر غير الناضج تمامًا، لأن قدرته على رفع السكر أقل، بالإضافة إلى تجنب أكل كميات كبيرة منه.

هل الموز يزيد الوزن؟ 

الموز من الأطعمة التي قد تكونين سمعتِ من قبل أنها تفعل كلا الأمرين، تزيد الوزن أو تنقصه، ولكن أي الاعتقادين صحيح؟ إليكِ بعض المعلومات التي توضح لكِ هذا الأمر: 

  • الموز غني بالكربوهيدرات والسكريات، التي قد يحولها الجسم إلى دهون، ولهذا يحذر بعض الأطباء من قدرته على زيادة الوزن. 
  • الموز يحتوي على قدر كبير من السعرات الحرارية، فثمرة الموز الواحدة تحتوي على 109 سعرات حرارية تقريبًا، ولذلك لا تتضمنه بعض الحميات الغذائية. 
  • الموز يحتوي على الألياف التي تقلل امتصاص السكريات، وتساعد على الشعور بالامتلاء والشبع لفترة أطول، لذلك يدخل في بعض حميات إنقاص الوزن. 

الخلاصة، أن طريقة استخدامك للموز هي التي تحدد قدرته على زيادة وزنكِ أو خفضه، فمثلًا تناول ثمرة موزة واحدة يوميًّا كوجبة خفيفة، يمنحكِ 109 سعرات حرارية، بالإضافة للألياف المفيدة لإنقاص وزنك والعناصر الغذائية المهمة لصحتكِ. لكن تناول ثلاث ثمرات موز يزيد سعراتك الحرارية بما يعادل أكثر من 300 سعر حراري يوميًّا. لذلك ننصح إذا كنتِ ترغبين في زيادة وزنك، بإضافة الموز لنظامك الغذائي، أما إذا كنتِ ترغبين في إنقاصه، فننصحكِ باستخدام الموز كبديل للأغذية عالية السعرات الحرارية غير المفيدة، كـ الكيك والبسكويت والمعجنات، الأمر يتوقف على تنظيم طعامك وتحديد سعراتكِ.

مشاركة & طباعة

لا يوجد تعليقات

    اترك رداً