يعمل وصفة ماما بشكل أفضل عندما تستخدم تطبيق الموبيل

الإستمرار من خلال التطبيق

يمكنك تسجيل الدخول بإستخدام فيسبوك لتتمكن من إضافة وصفاتك الخاصة

غلق

المدونة

ما أسباب تشنج عضلات الظهر ؟

ما أسباب تشنج عضلات الظهر ؟
مشاركة الوصفة

أسباب تشنج عضلات الظهر

تتعدد الأسباب التي ينتج عنها الشعور بتشنجات في عضلات الظهر، نذكر لكِ أهمها في السطور التالية: 

  • المجهود البدني: ممارسة رياضة شاقة، أو الإرهاق البدني اليومي في العمل والمنزل والمهام المختلفة، من الأسباب الأساسية للإصابة بـ تشنجات العضلات، خاصة مع جفاف الجسم، ونقص الماء به، وكذلك نقص بعض المعادن، مثل: البوتاسيوم أو الكالسيوم. 
  • الإصابات والحوادث: الإصابات المختلفة كـ تمزق الأربطة، والالتواءات، والحركات الخاطئة المفاجئة للظهر، تؤثر كلها في العضلات مسببة الشعور بتشنجات وتقلصات فيها. 
  • وضعيات النوم والجلوس الخاطئة: النوم بطريقة خاطئة، وعلى أسرة غير مريحة، بالإضافة إلى الجلوس لمدة طويلة أمام اللاب توب أو التلفاز، كل هذا يؤثر بالطبع في صحة الظهر، ويؤدي إلى الإصابة بالتشنجات. 
  • ضعف عضلات الظهر: فهي بذلك تكون أكثر عرضة للإصابات، وتمزقات الأربطة، والتهابات الأوتار، وهو ما يؤدي بالضرورة إلى تشنجات الظهر، وشعور بآلام شديدة به.
  • ضعف عضلات البطن: وهى عضلات مساعدة لعضلات الظهر، تعمل على تثبيت العمود الفقري ودعمه، وضعفها يؤثر بدوره في عمل الظهر وكفاءته، إذ يصبح الحمل كله على عضلات الظهر في هذه الحالة، وهو ما يتسبب في الشعور بهذه الآلام. 
  • مشكلات العمود الفقري: إذ يمكن أن تكون تقلصات الظهر استجابة للألم الناتج عن التهاب فقرات العمود الفقري، أو وجود عيوب خلقية فيه، أو نتيجة للانزلاق الغضروفي، أو ضيق القناة الشوكية، فحينها تكون التشنجات رد فعل لعضلات الجسم لتخفيف آلامه. 
  • حالات مرضية طارئة: في بعض الأحيان، قد يكون تشنج الظهر عرضًا لمشكلة صحية مفاجئة، تستدعي الذهاب إلى الطوارئ، مثل: حصوات المرارة أو مشكلات الكلى. 
  • اضطرابات الأعصاب: التهابات الأعصاب المتصلة بعضلات الظهر، سبب أيضًا من أسباب حدوث هذه التقلصات والتشنجات، وتهيجها يزيد من آلام الظهر. 

الألم إذا كان محتملًا، ومجرد نتيجة لمجهود بدني شاق، يمكنكِ التعامل معه بطرق منزلية تخفف منه، أما إذا كانت الآلام شديدة ومستمرة، فيجب استشارة الطبيب على الفور، لتجنب حدوث مضاعفات، قد تطيل رحلة العلاج، فيما يلي نقدم لكِ بعض النصائح للآلام الخفيفة في الظهر.

علاج التشنج العضلي للظهر 

يمكنكِ من خلال النصائح التالية، التخفيف قليلًا من تشنجات الظهر وآلامه، وهي: 

  • الكمادات الباردة والساخنة: الكمادات الباردة تخفف تدفق الدم إلى الأوعية الدموية، وتقلل الألم، وتمنع التورم، يمكنكِ استخدامها فور شعوركِ بالألم ، ثم استخدام الكمادات الساخنة التي سترخي عضلات ظهركِ، وتنشط الدورة الدموية بجسمكِ، وهو ما سيخلصك من الشعور بالأم والتشنج في ظهركِ. 
  • ممارسة رياضات خفيفة: تجنبي التمارين الشاقة في هذه الحالة، وجربي المشي أو الجري أو السباحة، لتعززي من مرونة عضلات ظهركِ، وتسرعي من شفائك.  
  • تناول مسكنات الألم: الأدوية المسكنة قد تكون وسيلة سهلة ومنجزة، للتخلص من الألم إذا كان شديدًا، يمكنكِ استخدام بعض مضادات الالتهاب غير الستيرويدية لتخفيف آلام المفاصل، ومع ذلك من الأفضل استشارة الطبيب قبل تناولها. في الحالات الشديدة أيضًا، قد يصف الطبيب حقنًا مرخية للعضلات، وبعض المراهم الموضعية لتخفيف الالتهابات. 
  • تجنب ارتداء الكعب العالي: من المعروف أن الأحذية الرياضية أكثر راحة للقدمين والظهر من الأحذية ذات الكعب العالي، احرصي في وقت شعوركِ بالألم على عدم ارتدائها. 
  • تدليك الظهر: عمل مساج للظهر بطريقة صحيحة سيخفف كثيرًا من الألم، خاصة مع استخدام كريمات موضعية مسكنة ومخففة للالتهابات. 
  • تغيير العادات الخاطئة: كالجلوس لوقت طويل أمام الشاشات، والنوم بطرق خاطئة تحمل على عضلات الظهر، حافظي على استقامة ظهرك طوال الوقت، والجلوس على كرسي يوفر دعمًا لأسفل ظهركِ، وكذلك النوم على أسرَّة مريحة، والتحرك بين الحين والآخر، وعدم البقاء على وضع معين لساعات طويلة.

أعراض تشنج عضلات الظهر 

الأعراض تختلف باختلاف حالة المريضة، والأسباب الي أدت إلى الإصابة بالتشنج، وتشمل الأعراض: 

الأعراض العضلية الهيكلية: 

  • آلام الظهر. 
  • آلام الأرداف أو الفخذين أو الساقين. 
  • انحناء العمود الفقري. 
  • تصلب العمود الفقري. 
  • تدلي القدم (صعوبة رفع الجزء الأمامي من القدم). 
  • ضعف العضلات. 
  • آلام الرقبة وتيبسها. 
  • آلام الكتفين أو الذراعين. 

الأعراض العصبية: 

  • الصداع، وخاصة في الجزء الخلفي من الرأس. 
  • الألم والتنميل والوخز في الذراعين أو الأرداف أو الكتفين أو الساقين. 
  • عرق النسا. 

الأعراض التي قد تشير إلى خطورة الحالة: 

  • الشعور بخدر في أحد جانبي الجسم. 
  • اختلال توازن الجسم. 
  • فقد القدرة على التحكم في المثانة وحركة الأمعاء. 
  • فقدان الإحساس بأحد الأطراف. 
  • ضعف العضلات في الذراعين أو الساقين.

مشاركة & طباعة

لا يوجد تعليقات

    اترك رداً