يعمل وصفة ماما بشكل أفضل عندما تستخدم تطبيق الموبيل

الإستمرار من خلال التطبيق

يمكنك تسجيل الدخول بإستخدام فيسبوك لتتمكن من إضافة وصفاتك الخاصة

غلق

أرشيف المدونة: معالجة الحروق

طرق معالجة الحروق بالمنزل

طرق معالجة الحروق بالمنزل

طرق معالجة الحروق بالمنزل

الكثير من السيدات خصوصا اكثر من الرجال بحكم انهم دائما يقومون بتحضير الطعام فهم الاكثر شيوعا وعرضة للاصابة بالحروق لاسباب عديدة ولكن من المهم معرفة علامات الحروق الجلدية الأكثر خطورة التي يجب تقييمها وعلاجها بواسطة مقدم الرعاية الصحية؛ حيث يمكن أن تتسبب الحروق المتوسطة والشديدة في عدد من المضاعفات الخطيرة، وتتطلب علاجًا عاجلًا.

أسباب الحروق

  • الماء الساخن،
  • البخار،
  •  الأجسام الساخنة.
  • النار.
  • المواد الكيميائية.
  • الكهرباء.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.

أنواع الحروق

يتم تصنيف الحروق على درجات، استنادًا إلى سمك الجلد المحروق. ومن الممكن أن يتغير تصنيف الحرق خلال الأيام القليلة الأولى، بمعنى أن الحرق قد يبدو سطحيًّا في البداية، ثم يصبح أعمق بمرور الوقت.

حروق الجلد السطحية (حروق الدرجة الأولى):

تتضمن حروق الجلد السطحية الطبقة العليا من الجلد فقط، وتكون مؤلمة، وجافة وحمراء، وتتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها. وتلتئم حروق الجلد السطحية خلال فترة تتراوح بين ثلاثة وستة أيام دون أن تترك ندبات، مثل: حروق أشعة الشمس التي لا ينتج عنها بثور(فقاعات).

حروق الجلد ذات السماكة الجزئية (حروق الدرجة الثانية):

يشمل الحرق الطبقتين العلويتين من الجلد. وتكون هذه الحروق مؤلمة عند تعرضها للهواء، ولونها أحمر، وعادة ما تشكل بثورًا، وتتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها. وتلتئم حروق الجلد السطحية الجزئية خلال فترة تتراوح بين سبعة أيام و21 يومًا. وقد تصبح المنطقة المحروقة أغمق، أو أفتح لونًا بشكل دائم، ولكنها لا تكون ندبة، مثل: حروق أشعة الشمس التي تحدث انتفاخات، أو تخلف بثورًا بالجلد.

 

حروق الجلد العميقة الجزئية (حروق الدرجة الثالثة):

تكون أعمق في الجلد، ومؤلمة عند الضغط العميق عليها؛ حيث تشكل بثورًا، لكنها لا تتحول إلى اللون الأبيض بالضغط عليها. وتلتئم حروق الجلد العميقة بعد أكثر من 21 يومًا، وعادة ما تترك ندبة شديدة. كما تُعد الحروق التي يصحبها انتفاخ على الفور، مع بثور، والحروق التي تكون بثورًا، وتستمر لعدة أسابيع، حروقًا عميقة بسمك جزئي.

 

حروق بسمك كامل (حروق الدرجة الرابعة): 

تمتد حروق الجلد بسمك كامل عبر جميع طبقات الجلد؛ مما يؤدي إلى تدمير جميع هذه الطبقات. كما أن المنطقة المحروقة عادة لا تؤلم، وتكون بيضاء شمعية إلى رمادية اللون، أو سوداء متفحمة. وتكون البشرة جافة، ولا تتحول إلى اللون الأبيض عند لمسها. كما لا يمكن للحروق بسمك كامل أن تلتئم دون علاج جراحي، وعادة ما تترك ندبة شديدة.

 

كيفية معالجة الحروق بالمنزل :

  1. القيام بإزالة أي ملابس من المنطقة المحروقة، لكن إذا التصقت الملابس بالجلد، فيجب التوجه للطبيب على الفور لإزالتها.
  2. إزالة الإكسسوارات، مثل: الخواتم، الساعات، الأحزمة، الأحذية إن وجدت برفق.
  3. غسل الجلد المحروق بلطف بماء جارٍ من الصنبور، على أن يكون باردًا، وليس من الضروري تطهير الجلد بالكحول، أو اليود، أو المطهرات الأخرى.

نطرح عليكم ايضا بعض وصفات الطبيعية للحرق المنزلية 

1- الكمادات الباردة

الكمادات الباردة من الممكن استخدام ضمادة باردة يتم استخدامها ووضعها على المكان المصاب بالحروق ولكن احذروا ان تكون الضمادة شديدة البرودة يجب استعمالها باردة فقط

2- الصبار

استخدام الصبار على الحروق من الدرجة الأولى والثانية يساعد على التقليل منها، حيث أن الصبار يحتوى على مضادات الالتهابات ويساعد على منع نمو البكتيريا، فضلا على أنه يعزز الدورة الدموية، ولهذا يمكنك استخلاص هلام الصبار وتطبيقه بشكل مباشر على الحروق.

3- العسل النحل

معروف عن العسل انه يحتوي على مضادات الالتهابات والفطريات ومضادات البكتيريا وهو يساعد على علاج الحروق، وعليك باستخدام عسل النحل بشكل موضعي على الحروق مما يساعد على التئامه بعد فترة من الوقت مع المواظبة على استخدامه. 

4- اكياس الشاي الاسود

استخدام أكياس الشاي الأسود الباردة على أماكن الحروق يساعد على التقليل من الألم والتخفيف من الحروق، وهذا لأن الشاي الأسود يحتوي على حمض التانيك، ويمكنك وضع أكياس الشاي الأسود الباردة على المنطقة المصابة بالحرق وتثبيتها بالشاش وتترك لمدة ربع ساعة. 

5- الخل 

يساعد الخل الأبيض على التخفيف من الألم والالتهابات الناتجة عن الحروق، وهذا لاحتوائه على حمض الأسيتيك والذي له خصائص قابضة ومطهرة، وعليك بوضع مناشف ورقية بكمية من الخل الأبيض المخفف ووضعها على مكان الحرق وتركها قليلا. 

6- اللبن 

وضع قطعة من القماش المبلل بالحليب على مكان الحرق مما يساعد على التقليل من الألم وتهدئة الحروق، ويحتوي الحليب على البروتين والدهون التي تساعد على الشفاء من الحروق والتقليل من حدة الألم. 

كيفية معالجة الألم

  1. رفع منطقة الحروق التي في اليد، أو القدم إلى ما فوق مستوى القلب، يمكن أن يساعد في منع التورم والألم.
  2. تناول دواء؛ لتخفيف الألم، مثل: الأسيتامينوفين، أو الأيبوبروفين عند الحاجة.
  3. إذا كان الحرق شديدًا، أو لم يخف الألم باستخدام الأدوية السابقة، فيجب استشارة الطبيب.
  4. لا يجب استخدام مواد التخدير الموضعي بانتظام على الحروق؛ لأنها تسبب تهيجًا بالجلد.

متابعة الحروق

  1. إذا لم يشف الحرق، أو عند انتشار احمرار بالمنطقة التي حوله بما يزيد على 2 سم، فيجب مراجعة الطبيب.
  2. معظم الحروق الجلدية الصغيرة، والسطحية تلتئم خلال أسبوع واحد، ولن تكون ندبة عادة.
  3. قد يصبح الجلد بعد الحروق ذات السماكة الجزئية أغمق، أو أفتح في اللون، ولكنه عادة ما يترك ندبة.

تجنب الإصابة بالحروق 

  1. تجنب التعرض لأشعة الشمس في منتصف اليوم، منذ الساعة 10 صباحًا إلى الساعة 4 عصرًا؛ لتجنب حروق أشعة الشمس. 
  2. وضع الشموع المضاءة، والقداحات (الولاعات)، وأعواد الكبريت بعيدًا عن متناول الأطفال.
  3. وضع الأطعمة، والمشروبات الساخنة، والمكواة الكهربائية، بعيدًا عن أطراف الطاولة.
  4. الحرص على بقاء الأطفال بعيدًا عن المواقد الساخنة، والمدافئ، والأفران.
  5. يفضل الطبخ على الشعلات الخلفية للأفران قدر الإمكان، ولا يجب حمل الأطفال في أثناء طهو الطعام.
  6. تركيب كاشف للدخان في كل أنحاء المنزل، والتأكد من جودته كل شهر.
  7. ضبط درجة حرارة ترموستات سخانات المياه؛ بحيث لا تزيد على 49 درجة مئوية.
  8. تغطية جلد مقاعد السيارة، خصوصًا مقاعد الأطفال، بغطاء واقٍ من أشعة الشمس في الصيف، مع تجنب ترك السيارة في مكان حار بدون تظليل.